الحدوشي : لحظة تغسيل وتكفين العلامة بوخبزة يبتسم وأطرافه تتجاوب

الحدوشي : لحظة تغسيل وتكفين العلامة بوخبزة يبتسم وأطرافه تتجاوب

الحدوشي : لحظة تغسيل وتكفين العلامة بوخبزة يبتسم وأطرافه تتجاوب

كشف الشيخ السلفي، عمر الحدوشي، أنهم شاهدوا أشياء غير عادية خلال عملية تغسيل الشيخ الأمين بخبزة، واصفا إياه بأنه "ليس كباقي الموتى ".

وقال الحدوشي في تصريح للصحافة على هامش تشيع جنازة بوخبزة الجمعة الماضي، إن أطرافه كانت تتجاوب ، مضيفا "وعندما طيبته بطيب الخاص إذا بالشيخ الغياثي كان معنا وقال أنظروا إلى الشيخ بوخبزة يتبسم وكان فعلا يتبسم ".

وأَضاف المتحدث نفسه أن هذا الحادث دفعه إلى كتابة قصيدة شعرية من البحر الطويل يرثي فيها شيخه، ويثني على مناقبه، واصفا الإعلام المغربي بـ »إعلام الطاغوث »، لكونه لم ينشر خبر وفاة بوخبزة.

وكان الآلاف قد شيعوا جثمان الراحل محمد الأمين بوخبزة، عصر الجمعة الماضي بمدينة تطوان، بعد وفاته يوم الخميس 30 يناير المنصرم، في أحد المصحات الخاصة.