بعد ثلاثة عقود ليفربول يتوج بلقب الدوري الانجليزي للمرة التاسعة عشرة في تاريخه

رياضة..

بعد ثلاثة عقود ليفربول يتوج بلقب الدوري الانجليزي للمرة التاسعة عشرة في تاريخه

تُوج ليفربول بلقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم للمرة التاسعة عشرة في تاريخه، مستفيداً من فوز تشيلسي على مانشستر سيتي 2 / 1 في ختام مباريات المرحلة الحادية والثلاثين من المسابقة.

 

واستعاد ليفربول لقب الدوري الإنجليزي الغائب عن خزانته منذ ثلاثة عقود، كما عزز موقعه في المركز الثاني بقائمة أكثر الفرق فوزاً باللقب، وذلك بفارق لقب واحد فقط خلف مانشستر يونايتد، الذي أحرز اللقب 20 مرة سابقة فيما يحتل أرسنال المركز الثالث في القائمة برصيد 13 لقبا حتى الآن.

 

وتجمد رصيد مانشستر سيتي عند 63 نقطة بفارق 23 نقطة عن ليفربول المتصدر قبل المراحل السبعة الأخيرة من المسابقة هذا الموسم ولم يعد بإمكانه اللحاق بليفربول.

 

وقدم تشيلسي هدية ثمينة إلى ليفربول بالفوز على مانشستر سيتي في مباراة اليوم ليحسم اللقب لصالح ليفربول، قبل مباراة الأخير أمام مانشستر سيتي في المرحلة المقبلة من المسابقة.

 

وأنهى تشيلسي الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله كريستيان بوليسيتش في الدقيقة 36 رغم تفوق مانشستر سيتي على مضيفه في مستوى الأداء والسيطرة على مجريات اللعب.

 

وفي الشوط الثاني، تعادل مانشستر سيتي بهدف سجله البلجيكي كيفن دي بروين في الدقيقة 55، ولكن البرازيلي فيرناندينهو ضاعف من صعوبة المهمة على مانشستر سيتي بعدما طرد في الدقيقة 77 إثر لمسة يد داخل منطقة الجزاء.

 

واستغل مواطنه ويليان ضربة الجزاء ومنح تشيلسي هدف الفوز في الدقيقة 78 ليرفع تشيلسي رصيده إلى 54 نقطة في المركز الرابع، بفارق نقطة واحدة خلف ليستر سيتي بعدما حقق الفوز الثالث على التوالي وهو الرابع له في آخر خمس مباريات خاضها بالمسابقة.

 

وكان التعادل في هذه المباراة كافيا ليتوج ليفربول باللقب قبل المراحل السبعة الأخيرة من الموسم الحالي، واللقب هو الأول لليفربول منذ إقامة فعاليات الدوري الإنجليزي بنظامها الحالي في موسم 1992 / 1993