أولاد برحيل: مهنيو سيارة الأجرة يستنجدون بعامل الاقليم للتدخل لإغلاق مقهى أصبحت وكرا للدعارة والمخدرات

.

أولاد برحيل: مهنيو سيارة الأجرة يستنجدون بعامل الاقليم للتدخل لإغلاق مقهى أصبحت وكرا للدعارة والمخدرات

يشتكي عدد من أرباب وسائقي سيارات الأجرة الصنف الكبير مما يقع بمقهى وسط المحطة الطرقية بمدينة أولاد برحيل من انتشار المخدرات وما يصاحبها من أفعال مشينة، حيث أضحى وسطا مفضلا للمومسات والمنحرفين. وتمارس فيه الدعارة ليلا ونهارا. وقد وجه مهنيي قطاع النقل بسيارة الأجرة شكاية موجهة لعامل الإقليم وللسلطات الأمنية تتوفر " تارودانت بريس " على نسخة منها. حيث عبر المشتكون للجريدة عن استغرابهم لعدم تدخل السلطات المحلية أو عناصر الدرك من أجل توقيف صاحب المقهى بسبب الأفعال المرتكبة والتي يعاقب عليها القانون.

 

 وطالب عدد من المواطنين بالمنطقة، الجهات الأمنية بالتحرك واتخاذ الإجراءات القانونية في حق صاحب المقهى ليكون عبرة لكل المقاهي، التي انتشرت وسط الأحياء السكنية والشوارع وأصبحت مكان خصب لاستهلاك المخدرات وتوافد مروجين عليها كل يوم بحثا عن زبناء جدد خاصة في فئة الشباب.

 

وفي انتظار أن تتحرك السلطات المحلية والمصالح الأمنية، يقول أحد الغيورين على المنطقة أنه من الواجب على جمعيات المجتمع المدني والفعاليات الحقوقية التحرك للتصدي لمثل هذه الممارسات التي تمس بالقيم والأخلاق وتساهم في انتشار الفساد والدعارة.