تارودانت : رجال ونساء المنظومة الصحية يواصلون البصم على التميز والاستثناء بعد شفاء 18 حالة من الفيروس

.

تارودانت : رجال ونساء المنظومة الصحية يواصلون البصم على التميز والاستثناء بعد شفاء 18 حالة من الفيروس

يواصل رجال ونساء المنظومة الصحية بالمستشفى الإقليمي المختار السوسي بتارودانت باعتبارهم خط الدفاع الأول في مجابهة فيروس كورونا، بقيادة عميد الفريق الدكتور الغريسي وصانع الألعاب الدكتور العظم، في البصم على التميز وصناعة الاستثناء، وتحقيق انتصارات مستحقة واحدة تلو الأخرى. فقد تم تسجيل العديد من حالات الشفاء جديدة في ظرف وجيز، ليصل مجموع المتعافين إلى 18 حالة شفاء، منذ انتشار وباء كورونا، في حين يبقى الإقليم استثناء من حيث عدد الوفيات بصفر حالة وفاة، وهي نقطة تحسب للأطر الطبية والصحية، لتبقى هذه الحصيلة أحسن رد وجواب على المنتقذين للأطر الصحية.

 

هذا، و تواصل الأطر الصحية، من أطباء وممرضين ومسعفين وعاملين في القطاع الصحي، مجهوداتها باستماتة في تقديم الخدمات الطبية للمواطنين، خاصة المصابين منهم بفيروس "كوفيد 19"، في إطار الجهود الوطنية المبذولة لمواجهة فيروس "كورونا"، في مختلف أرجاء المغرب.

 

وتسطر الأطر الصحية والتمريضية يوميا بالمستشفى الإقليمي المختار السوسي بتارودانت، مشاهد التضحية والتفاني ونكران الذات، حيث تواصل عملها ليل نهار في جو من الحماس، وتظل في حالة تأهب دائم لرعاية المُصَابين وتوفير الظروف الملائمة لتخطي فترة العزل الصحي.

 

ويعرف المستشفى تأهبا كبيرا من طرف كل الطواقم الطبية والتمريضية التي تسهر على صحة المصابين وتعمل على توفير الظروف الملائمة لتجاوز مرحلة وباء كورونا بسلام والعودة للحياة الطبيعية بصحة وعافية.