تارودانت: السلطات المحلية والامنية تشن حملة تمشيطية لمحاربة تجارة المفرقعات بالاسواق 

.

تارودانت: السلطات المحلية والامنية تشن حملة تمشيطية لمحاربة تجارة المفرقعات بالاسواق 

تارودانت بريس / متابعة

شهد سوق لاسطاح وبعض احياء مدينة تارودانت صباح هذا اليوم وطيلة الايام الماضية، تحركا أمنيا للسلطات المحلية مشددا لمحاربة كل السلوكات التي تهدف إلى إثارة العنف وإزعاج المواطنين تزامنا واقتراب ذكرى عاشوراء، حيث قامت دورية امنية مشتركة يقودها قائد الملحقة الإدارية الرابعة، بشكل استباقي بشن حملات تمشيطية لفك محلات تجميع العجلات المطاطية المعدة للاحتراق، كما شملت الحملات التمشيطية مراقبة الاسواق ومحاربة تجارة المفرقعات.

تجدر الاشارة أن الحملات الامنية لهذه السنة تأتي في ظروف استثنائية لتزامنها وانتشار فيروس كورونا، ذلك انه قبل ساعات من الاحتفالات بذكرى عاشوراء، عبر جمعويون عن ارتياحهم للحملات المكثفة التي تقوم بها السلطات المحلية بمختلف الملحقات الإدارية بالمدينة، قصد تجفيف منابع بيع المفرقعات والألعاب النارية التي اعتاد قاصرون ومراهقون إلى إحداث الرعب في الشارع العام من خلال استعمالها.

​​​​​​من جهة أخرى، في نفس السياق، عرفت هذه الحملة توزيع مجموعة من الكمامات الوقائية على التجار وزوار السوق الاسبوعي، أشرفت عليها الكشفية المغربية فرع تارودانت بتنسيق مع السلطات المحلية.