تارودانت : وفاة شاب متأثرا بحروق خطيرة بعد اسبوع من سقوطه وسط '' شعالة '' عاشوراء

/

تارودانت : وفاة شاب متأثرا بحروق خطيرة بعد اسبوع من سقوطه وسط  '' شعالة '' عاشوراء

توفي اليوم بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، الشاب الذي تعرض لحروق خطيرة من الدرجة الثالثة بحي الحريشة بمدينة اولاد تايمة، بعد سقوطه وسط كومة من نيران ما يسمى " الشعالة " يوم 30 غشت من الشهر الماضي، حيث كان يحتفي رفقة اصدقاءه بليلة عاشوراء.

 

وقد اطلق عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي هشتاغ لحملة تضامنية واسعة مع الضحية الذي يبلغ من العمر 20 سنة، بعد الاهمال واللامبالاة الذي تعرض له حسب، داخل المستشفى الجهوي الحسن بأكادير، حسب والدته، كما ان ادارة المستشفى الجامعي بمراكش رفضت استقباله نظرا لغياب سرير شاغر بالمستشفى المذكور، للفت انتباه المسؤولين قصد تمكينه من حقه في العلاج، وإنهاء المعاناة التي تعيشها عائلته، والتفاعل مع هذه القضية التي استأثرت باهتمام واسع من طرف المجتمع المدني بأولاد تايمة.