أيت إيعزة : جيوش الحمقى والمتشردين تتجول أمام أعين السلطات تثير مخاوف الساكنة والمارة

/

أيت إيعزة : جيوش الحمقى والمتشردين تتجول أمام أعين السلطات تثير مخاوف الساكنة والمارة

وأنت تسير بالشارع الرئيسي أو زقاق ما بمدينة أيت إيعزة، لا يمكنك إلا أن تشاهد بعض المتشردين والحمقى يتجولون بكل أريحية، ومن هؤلاء من هم عراة كما يظهر في الصور أعلاه. حقيقة لا تخلو مدينة من مدننا من مثل هؤلاء، لكن الوضع بباشوية أيت إيعزة أصبح لا يحتمل، فحيثما حللت وارتحلت إلا وتجد المتشردين يطوفون بك إلى درجة أن المارة وهم في طريقهم لقضاء مآربهم أضحو في خطر دائم من مثل هؤلاء، حيث نجد بعضهم تنتابهم عدوانية غير مبررة لا يعلمها إلا الله ويفعل ما يحلو له. فقد ينزع ثيابه أو يشتم أحد المارة، أو يتفوه بكلام منحط أخلاقيا، أو يحاول ضرب المارة أو غير ذلك من العدوانيات التي تخالج أجسادهم وعقولهم التي رفع عنها القلم.

 

 وعلى اعتبار أن ظاهرة المتشردين والحمقى بأيت ايعزة قد تجاوز العدد المعقول بالرجوع لصغر مساحتها، فقد بات لزاما على الجهات المسؤولة القيام بما يمكنها القيام به، فلا يعقل ترك هذه الفئة من المتشردين والمتسكعين والمختلين عقليا يتجولون بحرية وسط شوارع المدينة المحدودة من جهة، وجهة ثانية فلابد من الاهتمام بهذه الفئة من المواطنين باعتبارها مسؤولية جماعية بين كل الأطياف الفاعلة بالمدينة، وبذلك لا يمكن القبول باستمرار هذا الوضع الذي أصبح يهدد حياة وممتلكات الغير.