الرياضة : الديربي البيضاوي بين قطبي الكرة المغربية ينتهي بالتعادل السلبي في مباراة مملة

/

الرياضة : الديربي البيضاوي بين قطبي الكرة المغربية ينتهي بالتعادل السلبي في مباراة مملة

انتهى ديربي الدار البيضاء بين "الوداد والرجاء" أمس الخميس 24 شتنبر 2020 بالتعادل السلبي في مباراة غلب عليها الملل والاداء الضعيف من قبل الفريقين.

وشهد الربع الأول من بداية المباراة حذر كبير من الوداد والرجاء، حيث اعتمد الفريقين على الكرات الثابتة بعد انحصار اللعب في وسط الميدان وانغلاق المساحات التي وقفت امام صناعة اي فرصة خطيرة من لعب مفتوح.

وظل حال الفريقين على ما هو عليه حتى قام لاعب الوداد "بديع أوك" بصناعة أول فرصة في المباراة عند الدقيقة (36) بعدما تلاعب بمدافعي الرجاء على الجهة اليسرى وأرسل عرضية قابلها أيوب العملود بتسديدة وجدت الحارس أنس الزنيتي.

وفي الدقيقة (38) رد الرجاء عن طريق ''عمر العرجون'' الذي سدد كرة قوية جدًا بيسراه من خارج منطقة الجزاء تصدى لها رضا التكناوتي ببراعة وأبعدها إلى الركنية.

ومع بداية الشوط الثاني حاول الوداد تهديد مرمى الرجاء عن طريق ''وليد الكرتي'' في مناسبة، و''أيمن الحسوني'' في مناسبة أخرى ولكن دون جدوى.

وتواصل الاداء المتواضع والريتم الضعيف لآخر الدقائق، حتى فاجأ مهاجم الرجاء "بين مالانجو" الجميع برأسية ممتازة جاورت القائم ببضعة سنتيمترات، كما حاول "محمد زريدة" فعل ما عجز عن فعله مالانجو ولكن فشل في ذلك ليعلن الحكم "رضوان جيد" انتهاء القمة 128 بالتعادل السلبي.

ويعد المستفيد الأكبر من هذا التعادل هو "الرجاء" الذي حافظ على صدارته لجدول الترتيب برصيد 49 نقطة، كما ظل الوداد  في المركز الثاني برصيد 48 نقطة.