تارودانت : تخصيص جناح بالمستشفى المحلي للقرب بأولاد تايمة لاستقبال حالات فيروس كورونا 

/

تارودانت : تخصيص جناح بالمستشفى المحلي للقرب بأولاد تايمة لاستقبال حالات فيروس كورونا 

اسماعيل كرايش 

 

في اطار الاجراءات الاستباقية التي بلورتها السلطة الاقليمية لتارودانت، في محاولة للتصدي والحد من تفشي فيروس كورونا المستجد، قامت لجنة اقليمية يوم الاحد27 شتنبر، تحت الرئاسة الفعلية للسيد الكاتب العام لعمالة اقليم تارودانت، وبمعية كل من السادة، رئيس جماعة اولادتايمة، والمندوب الاقليمي لوزارة الصحة، ورئيس قسم الشؤون الداخلية بالعمالة، والسادة رجال السلطةباولادتايمة وممثلي المصالح الامنية، بزيارة للمستشفى المحلي للقرب لاولادتايمة. 

 

وذلك بهدف تخصيص جناح به لاستقبال واستشفاء الحالات الايجابية المصابة بفيروس كورونا، والقاطنين منهم خاصة بمدينة اولادتايمة والجماعات التابعة لكل من دائرتي اولادتايمة وسيدي موسى الحمري، وقد جاء هذا الاختيار بناءا على مجموعة من الاعتبارات منها. 

 

من أجل الرفع من الطاقة الاستشفائية للاقليم، امام شساعة رقعته والتي تصل الى 16500كلم مربع، وضمه لعدد كبير من الجماعات و التي تصل الى 89جماعة ترابية.

 

- اعمال سياسة القرب الاستشفائية.

- تواجد الجماعات والمزمع تنقيل المصابين من ساكنتها الى المستشفى المحلي باولاد تايمة، بجوار مناطق موبوءة عرفت في الايام الاخيرة ارتفاع اعداد المصابين بها.

 

- سعي السلطة الاقليمية الى احداث توازن استشفائي على مستوى نفوذ الاقليم ،للتقليص من مسافات تنقل المرضى.

- ارتباط منطقة اولادتايمة اقتصاديا وفلاحيا وتجاريا وخدماتيا مع الاقاليم المجاورة، خاصة الموبوءة منها ،مما يسهل من تنقيل الفيروس وتفشي عدواه.

 

هذا وتجذر الاشارة الى ان السلطة الاقليمية لتارودانت لازالت مستمرة في تدارس كل الامكانات المتاحة والسيناريوهات المحتملة في افق وضع استراتيجية استباقية متكاملة، تتماشى والتطورات الممكنة للوضعية الوبائية بالجهة و على المستوى الوطني. 

 

محاولة تشجيع كل المبادرات التوعوية والتحسيسية والوقائية، في ايمان يقين ان الوقاية خير من العلاج، الشئ الذي لن يتأتى الا بتظافر جهود الجميع مواطنين ومنتخبين ومؤسسات بمختلف مشاربها ، وفعاليات اقتصادية ومدنية تماشيا والنداء الوطني الذي دعى اليه قائد البلاد، صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده الساهر على امن وسلامة وصحة رعاياه الاوفياء.