المدير العام الوحدة لصناعية لتصبير الأسماك بأنزا ''CIBEL''...الأشخاص الذين تعرضوا للحادث المأسوي لا تربطهم أي صلة بإدارة المعمل

/

المدير العام الوحدة لصناعية لتصبير الأسماك بأنزا ''CIBEL''...الأشخاص الذين تعرضوا للحادث المأسوي لا تربطهم أي صلة بإدارة المعمل

على إثر ما يروج على صفحات مختلف وسائل التواصل الاجتماعي خلال يوم أمس الأحد، بخصوص وفاة أربع عمال بمعمل تصبير الأسماك، أكد المدير العام الوحدة الصناعية لتصبير الأسماك "Cibel" في تصريح للجريدة، أن الحادث المأسوي الذي تعرض له هؤلاء الأشخاص أثناء قيامهم بنظافة الصهاريج المخصصة لصناديق الأسماك، لا تربطهم أي صلة بإدارة المصنع، فقط ينتمون إلى شركة خاصة مكلفة بالنظافة داخل المعمل. 

 

و أشار المدير العام للوحدة الصناعية لتصبير الأسماك، أن كل مستخدمي و عمال شركة CIBEL مصرح بهم لدى مصالح الضمان الاجتماعي ويتوفرون على وثائقهم القانونية.

 

وأضاف المتحدث، أن المصنع عمل منذ بداية الجائحة على التطبيق الصارم للتدابير الصحية التي أوصت بها وزارة الصحة من أجل ضمان صحة مستخدمي مصنع CIBEL، و تتجلى هذه الإجراءات في احترام المسافة الوقائية بنسبة 5 متر مربع لكل عامل في منطقة العمل، و تركيب كاميرات الأشعة تحت الحمراء لقياس درجة الحرارة عند مدخل المصنع، والتواجد الدائم للطبيب المهني بالمصنع، و وضع إجراءات التباعد الجسدي و احترام مسافة الأمان بين الأشخاص في الأماكن الاجتماعية وفي وسائل النقل لمنع انتشار فيروس كورونا، وتطهير و تعقيم شاحنات النقل وأماكن العمل يوميا، وتوفير الأقنعة والمطهرات الكحولية للمستخدمين.