توفلعزت..جماعة التهميش و الاقصاء والمجلس الجماعي فشل في تدبير الشأن المحلي..نوضو على سلامتكم !

/

توفلعزت..جماعة التهميش و الاقصاء والمجلس الجماعي فشل في تدبير الشأن المحلي..نوضو على سلامتكم !

تعيش الجماعة الترابية " توفلعزت " قيادة ايت عبد الله بإقليم تارودانت، جملة من المشاكل والنقائص التي تعكر صفوة حياة الساكنة المحلية منذ عقود من الزمن حسب ما أكدته تصريحات متطابقة استقتها جريدة تارودانت بريس من الساكنة، التي أعربت عن استيائها وتدمرها الشديدين جراء الأوضاع المزرية التي تعيشها الجماعة في ظل غياب اذنى شروط الحياة الكريمة، ما جعل الساكنة تعيش في فقر مدقع تتجرع مراراته منذ سنوات.

 

لا يختلف اثنان حول كون جماعة " توفلعزت "تعيش ركودا تنمويا خطيرا في عدة مجالات، أسهمت فيه عدة عوامل وهو ما يتضح من خلال هشاشة البنيات التحتية الأساسية في مركزها حيث مازالت الطرقات توصف لذا الساكنة والزوار بالكارثية وهو ما بات ينغص الحياة اليومية، اما المادة الحيوية فتلك حكاية أخرى.

 

الزائر لهذه الجماعة يلمح دون عناء كبير ومن الوهلة الأولى الوضعية المزرية والحالة الصعبة التي يعيشها سكانها الذين يشكون العزلة والتهميش من المجلس الجماعي، إضافة إلى غياب الماء الصالح للشرب، و الحالة المزرية للمسالك الطرقية التي تستدعي التدخل، حيث تعتبر احد ابرز المعيقات بالنسبة لحياة الكثيرين، ناهيك عن مشكل القطاع الصحي الذي تعاني منه ساكنة قطب إغرم عامة، في غياب إرادة حقيقية لدى المسؤولين لوضع حد لهذا المشكل بحلول واقعية انية.