أيت ايعزة: جمعية سفراء الخير تعيد الحياة لمنزل إلتهمته النيران وتسببت في وفاة طفل

/

أيت ايعزة: جمعية سفراء الخير تعيد الحياة لمنزل إلتهمته النيران وتسببت في وفاة طفل

قامت جمعية سفراء الخير للأعمال الخيرية بمدينة ايت ايعزة بمبادرة إنسانية رائعة، تمثلت في إعادة إصلاح منزل السيدة التي أكلت النيران منزلها و ابنها البالغ من العمر ثلاث سنوات.

 

وترجع هذه الواقعة إلى الشهر الماضي، حيث التهمت النيران كل أتات المنزل، وتعدته لتأخذ معاها طفلا وتضع الآخر بالمستشفى الاقليمي بتارودانت لولا الألطاف الإلهية لكان هو الآخر من عداد الموتى. وبعد هذه الواقعة تكفلت جمعية سفراء الخير بأيت ايعزة برئاسة الفاعل الجمعوي أحمد هبون بشراكة مع المحسنين داخل المغرب وخارجه، بإعادة تهيئة المنزل وتوفير جميع التجهيزات الضرورية لعلاج قلب أم مكلوم بفقدان أحد أبنائها.

 

والجدير بالذكر أن الجمعية بتاعون مع بعض الفاعليين الجمعويين بالمدسنة استطاعوا وفي ظرف وجيز جدا إعادة ترميم وتجهيز المنزل ليكون سكنا مريحا للأم وابنها الناجي.