سكتة قلبية تودي بحياة سائق من إمي مقورن على مستوى الطريق السيار شيشاوة – أكادير

/

سكتة قلبية تودي بحياة سائق من إمي مقورن على مستوى الطريق السيار شيشاوة – أكادير

لقي شخص مصرعه، مغرب أمس الثلاثاء 27 اكتوبر، على إثر سكتة قلبية مفاجئة المت به على مستوى الطريق السيار الرابط بين مراكش أكادير، وذلك على مستوى تراب إقليم شيشاوة.

ووفقا لمصادر تارودانت بريس، فإن الهالك المسمى قيد حياته (عابد. ال) المزداد سنة 1950 والمنحدر من دوار الخربة اداومنو امي مقورن باشتوكة ايت باها، كان يقود سيارته في رحلة سفر نحو مسقط رأسه لقضاء عطلته بمعية أقاربه، إلى أن استشعر الما جادا على مستوى القلب فركن سيارته بقاعة الطريق السيار، حيث حلت بعين المكان سيارة إسعاف تابعة للوقاية المدنية ونقله الى مستعجلات المستشفى الاقليمي محمد السادس بمدينة شيشاوة.

والى ذلك وفور مصرعه فتحت عناصر الضابطة القضائية لأمن شيشاوة تحقيقا في ملابسات الوفاة، فيما وضع جثمان الهالك في مستودع الأموات بنفس المستشفى في انتظار تعليمات الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش.