الدار البيضاء: توقيف الكرعي والرحموني منسقي الأساتذة ''المتعاقدين'' عقب تدخل السلطات الأمنية

/

الدار البيضاء: توقيف الكرعي والرحموني منسقي الأساتذة ''المتعاقدين'' عقب تدخل السلطات الأمنية

أوقفت القوات العمومية، بالدار البيضاء، صباح الأحد 22 نونبر الجاري، منسقين للأساتذة “المتعاقدين” من مدينتي الدار البيضاء والنواصر (ربيع الكرعي وعثمان الرحموني).

 

وجاء توقيف المذكورين عقب تدخل السلطات الأمنية بمدينة الدار البيضاء لتطويق الشكل النضالي الذي يخوضه الأساتذة المتعاقدين بجهة الدار البيضاء سطات، وتفريق المحتجين الذين حضروا بكثافة إلى الوقفة الاحتجاجية بساحة الحمام، التي تندرج ضمن البرنامج الاحتجاجي الذي سطرته التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد.

 

وكشفت مصادر نقابية، أن عناصر القوة العمومية باشرت إجراءات تفريق الأساتذة المتعاقدين بمدينة الدار البيضاء بعد “المناوشات” بين الطرفين، بعدما تم تطويق ساحة الأمم المتحدة بالأشرطة اللاصقة لمنع تجمعات أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين.

 

ويشار إلى أن الأساتذة المتعاقدين أعلنوا في بيان سابق، استمرارهم في الدفاع عن الحق في الوظيفة العمومية، وضد خوصصة المرفق العمومي، مطالبين بالاستقرار الوظيفي، والاجتماعي، على اعتبار أنه حق دستوري يكفله القانون.