تارودانت: الإستقلالي العربي محمد الأوفر حظا لرئاسة المجلس الإقليمي والبامي بوسهماين نائبا أول للرئيس

/

تارودانت: الإستقلالي العربي محمد الأوفر حظا لرئاسة المجلس الإقليمي والبامي بوسهماين نائبا أول للرئيس

معركة رئاسة مجلس إقليم تارودانت تشتعل، فعلى النقيض مما تم تداوله إعلاميا بكون الطريق أصبحت معبدة أمام مرشح حزب "البام" بوسهماين، لخلافة رفيقه في الحزب الرئيس السابق للمجلس الإقليمي الراحل "بلكرموس" الذي وافته المنية قبل شهر من الآن.

 

يبدو أن الأمور انقلبت رأسا على عقب، بعد ابرام اتفاق التحالف بين أحزاب الأغلبية الثلاث، الميزان، المصباح، الجرار.

 

ويدخل مرشح حزب الميزان محمد العربي المنافسة على منصب رئاسة المجلس الإقليمي، الذي بقي شاغرا منذ وفاة المرحوم بلكرموس، ويسانده في ذلك بأحزاب الأصالة والمعاصرة والعدالة والتنمية، ليبقى المرشح الأوفر حظا للإجماع حوله والدعم الذي يحظى به من قبل الأعضاء الاستقلاليين خاصة بعدما أبدى كل من المخضرمين الثنائي "امروش" و "السوسي" عدم رغبتهما في الترشح لعدة اعتبارات، فين حين تبدو كل المؤشرات والطريق معبدة أمام الوافد الجديد البامي بوسهماين لشغل منصب النائب الأول للرئيس .