إقليم تارودانت: بوالرحيم يواصل سلسلة لقاءاته التنظيمية والسياسية والتواصلية لحزب الأصالة والمعاصرة

/

إقليم تارودانت: بوالرحيم يواصل سلسلة لقاءاته التنظيمية والسياسية والتواصلية لحزب الأصالة والمعاصرة

في إطار تفعيل الدينامية التي أطلقها حزب الاصالة والمعاصرة في إقليم تارودانت بالدائرة الشمالية، وتفعيلا لبرنامجه لتأسيس وتفعيل مختلف الهياكل الموازية للحزب بالإقليم، و تماشيا مع رغبة شباب الحزب بتأسيس تنظيمات شبابية موازية داخل الحزب لتأطير وتنظيم عملهم ورغبتهم في التمكين والمشاركة السياسية.

 

يواصل السيد الحسين بو الرحيم، نائب الامين الجهوي لحزب الاصالة والمعاصرة لجهة سوس ماسة، سلسلة لقاءاته التنظيمية والسياسية والتواصلية للحزب، وأشرف على الجمع العام التأسيسي لمنظمة شبيبة الأصالة والمعاصرة على مستوى قيادة سدي عبد الله وموسى، بحضور أعضاء من كل من الأمانة المحلية للحزب باولوز ، واعضاء من شبيبة الحزب بقطب اولوز واوزيوة، بالإضافة إلى منتخبين عن الحزب، وعدد من شباب المنطقة الراغبين في المشاركة السياسية والمهتمين بالمشاركة في تدبير الشأن المحلي.

 

وبعد التداول في النظام الداخلي لمنظمة شبيبة الحزب وكذلك النظام الأساسي للحزب، تم اللجوء لعملية الانتخاب لتحديد رئيس المنظمة، والتي اسفرت على انتخاب السيد مصطفى هاشم رئيسا لها وتكليفه بتشكيل باقي أعضاء المكتب الذي يمثل كل من جماعات تنرزت، ايكودار وجماعة المهارة.

 

ويأتي هذا التنظيم الحزبي كذلك في إطار النفس الجديد لحزب الاصالة والمعاصرة ورغبته في فسح المجال لشباب المنطقة لإشراكه في العملية السياسية وتشجيعه على تدبير الشأن المحلي لتحقيق مطالبه من التنمية المنشودة.

 

وتم هذا الجمع العام في أجواء ديمقراطية تعبر عن نظرة الشباب للديمقراطية الداخلية للاحزاب كما مر في احترام تام لكافة التدابير الإحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

 

وأشار السيد الحسين ابوالرحيم أن أبواب الحزب مفتوحة لجميع الشباب الراغبين في المشاركة الفعالة والوازنة في تدبير الشأن المحلي، كما جدد دعوته لكافة الشباب بالاهتمام بشؤونهم المحلية وعدم ترك الفرصة لسماسرة الانتخابات بإعادة التأثير في العملية لما لذلك من نتائج وخيمة على مسلسل التنمية محليا وطنيا.