الشركة الوطنية للطرق السيار بالمغرب تحذر مستعملي الطريق السيار من كثافة الضباب عند بعض مقاطع الطرق 

/

الشركة الوطنية للطرق السيار بالمغرب تحذر مستعملي الطريق السيار من كثافة الضباب عند بعض مقاطع الطرق 

تنهي الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب إلى علم زبنائها مستعملي الطريق السيار بأن هذه الفترة من السنة تعرف كثافة الضباب عند بعض مقاطع الطرق السيارة. 

 

 وأبرزت الشركة، في بلاغ، أن الضباب الكثيف سيهم على مستوى الطريق السيار ميناء طنجة المتوسط - الرباط مقطع أصيلة - بولقنادل من النقطة الكيلومترية 75 إلى النقطة الكيلومترية 260، وكذا قنطرة محمد السادس على مستوى الطريق السيار المداري لمدينة الرباط.

 

 وأضاف المصدر ذاته أنه على مستوى الطريق السيار المداري لمدينة الدار البيضاء، ستهم الظاهرة الطبيعية مقطع بين بدال تيط مليل وطريق عزبان من النقطة الكيلومترية 72 إلى النقطة الكيلومترية 90.

 

 وعلى مستوى الطريق السيار الرباط – وجدة، سيتشكل ضباب كثيف على مستوى سيدي علال البحراوي من النقطة الكيلومترية 17 إلى النقطة الكيلومترية 30، ونواحي مدينة الخميسات من النقطة الكيلومترية 58 إلى النقطة الكيلومترية 64، و من النقطة الكيلومترية 80 إلى النقطة الكيلومترية 90، وبين مدينتي الخميسات ومكناس من النقطة الكيلومترية 105 إلى النقطة الكيلومترية 113، ونواحي عين توجطات من النقطة الكيلومترية 155 إلى النقطة الكيلومترية 169، وبجهة مدينة فاس من النقطة الكيلومترية 173 إلى النقطة الكيلومترية 175، ومن النقطة الكيلومترية 204 إلى النقطة الكيلومترية 209، وبين واد أمليل وتازة غربا عند النقطتين الكيلومتريتين 277 و278.

 

 وأشارت الشركة الوطنية للطرق السيارة إلى أنه على مستوى الطريق السيار الدار البيضاء – آسفي سيتكون الضباب بجهة حد السوالم من النقطة الكيلومترية 106 إلى النقطة الكيلومترية 117، وبير جديد من النقطة الكيلومترية 123 إلى النقطة الكيلومترية 146، وبين اثنين شتوكة وآزمور من النقطة الكيلومترية 150 إلى النقطة الكيلومترية 165، والجديدة من النقطة الكيلومترية 170 إلى النقطة الكيلومترية 200، ومن النقطة الكيلومترية 230 إلى النقطة الكيلومترية 309 عند مدخل مدينة آسفي.

 

 وفي الطريق السيار برشيد-بني ملال يتوقع أن تهم الظاهرة مقطع برشيد-بن أحمد من النقطة الكيلومترية 0 إلى النقطة الكيلومترية 30.

 

 من جانبه، سيعرف الطريق السيار الدار البيضاء – مراكش صابا كثيفا عند مقطع الدار البيضاء – سطات من النقطة الكيلومترية 0 إلى النقطة الكيلومترية 52، وعند المقطع بين واد أم الربيع وبدال صخور الرحامنة من النقطة الكيلومترية 106 إلى النقطة الكيلومترية 127، وبضواحي مدينة بن جرير من النقطة الكيلومترية 149 إلى النقطة الكيلومترية 160، ومن النقطة الكيلومترية 165 إلى النقطة الكيلومترية 180، وبين سيدي بوعثمان (ن. ك. 190) و مدخل (النخيل) لمدينة مراكش.

 

 أما على مستوى الطريق السيار مراكش-آكادير فسيهم الضباب من النقطة الكيلومترية 325 إلى النقطة الكيلومترية 340 حيث يوجد نفق أيت ملال، والنقطة الكيلومترية 401 إلى النقطة الكيلومترية 429 على مستوى منحدر أمسكرود.

 

 وذكرت السركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب زبناءها مستعملي الطريق السيار بالخطر الذي يمكن أن يسببه الضباب الكثيف، من صعوبة الرؤية، وتقدير المسافات، داعية إلى توخي المزيد من اليقظة أثناء المرور عبر مناطق الضباب مع تخفيف السرعة، واحترام مسافة الأمان، وتشغيل أضواء العربة حتى في وضح النهار. 

 

وخلص البلاغ إلى أن الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب اتخذت جميع التدابير اللازمة لتيسير حركة السير خلال هذه الفترة وتعمل بالتعاون الوثيق مع فرق الوقاية المدنية والدرك الملكي لضمان أعلى مستوى من السلامة على شبكة الطرق السيارة.