مهزلة..توقيف بث مباراة الحسنية ضد الكوكب يؤجج غضب جمهور الفريقين وسلوك لايمت لأخلاق الرياضة بأية صلة 

/

مهزلة..توقيف بث مباراة الحسنية ضد الكوكب يؤجج غضب جمهور الفريقين وسلوك لايمت لأخلاق الرياضة بأية صلة 

عمدت القناة الرياضية إلى توقيف بث مباراة الكوكب المراكشي ضد حسنية أكادير برسم سدس عشر نهاية كأس العرش، بعد تسجيل الكوكب المراكشي هدف السبق عن طريق ضربة جزاء خلال الأشواط الإضافية ( د 112 ) لتنقل انطلاقة مباراة الرجاء البيضاوي ضد اتحاد سيدي قاسم.

 

سلوك لا يمت للأخلاق الرياضية بأية صلة، ذلك أن مباراة الكوكب و الحسنية دخلت منعطفا شيقا بعد تسجيل الكوكب هدف السبق، الأمر الذي يحتم على الحسنية البحث عن هدف التعادل، الأمر الذي حصل في الدقيقة 117 عن طريق اللاعب ليركي اي بعد خمس دقائق من تسجيل الكوكب هدف الفوز، وعلى بعد ثلاثة دقائق من نهاية اللقاء، قبل أن يحتكم الفريقان إلى الضربات الترجيحية التي اعطا تأهل غزالة سوس على حساب فارس النخيل الذي قدم مباراة كبيرة.

 

هكذا اتضح أن أريحية بوطبسيل لا تتحمل ثمان دقائق لمتابعة مباراة ملعب مراكش، عوض الانتقال الى مركب محمد الخامس الذي كانت المباراة به في بدايتها.

 

فهل تتدخل الهاكا للبث في هذا السلوك الذي اغضب سكان مدينتي مراكش و أگادير، وجعلهم يشعرون ب ” الحگرة ” من طرف قناة يتم تمويلها من جيوبهم.

 

لا أظن أن بوطبسيل كان سيجرأ على هذه الفعل المشين خلال الثمانينيات او التسعينيات حين كان يحضر بمراكش لمتابعة كل ما يتعلق بفريق الكوكب المراكشي : مباريات، أنشطة ، اجتماعات المكتب المديري ، قبل أن يتوجه إلى أحد الفنادق بشارع عبد الكريم الخطابي ، لأخد قسط من الراحة و ” اتعاب” الرحلة، و لم لا دعوة لتتبع مسرحية ” الحراز ” بأحد الفنادق الفخمة.