العثماني يلمح إلى إمكانية العودة للحجر الصحي الصارم خلال الشهر الفضيل بعد ارتفاع عدد الحالات المصابة بالفيروس

/

العثماني يلمح إلى إمكانية العودة للحجر الصحي الصارم خلال الشهر الفضيل بعد ارتفاع عدد الحالات المصابة بالفيروس

تزامنا مع تشديد عدد من جهات المملكة الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد في الفترة الأخيرة، وذلك بتعليمات صارمة من وزارة الداخلية ووزارة الصحة، ألمح رئيس الحكومة سعد الدين العثماني بشكل غير مباشر إلى إمكانية العودة للحجر الصحي الصارم بعد ارتفاع عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا.

 

وقال العثماني في تغريدة على تويتر إن الأيام الأخيرة شهدت ارتفاعًا نسبيا في أعداد الإصابات بكوفيد_19 وارتفع عدد الحالات الخطيرة التي تستلزم الإنعاش إلى 72 في 24 ساعة الأخيرة.

 

وأضاف رئيس الحكومة أن هذه الأرقام “تقتضي الحذر من الجميع حتى لا نشهد موجة ثالثة لا قدر الله”.

 

موجة ثالثة من فيروس كورونا تعني مباشرة العودة إلى الحجر الصحر الصارم الاسابيع القليلة المقبلة، خاصة في شهر رمضان المبارك، وهو خيار وارد جدا بما أن حملة التلقيح تعرقلت بعد تأخر الإمدادات الإضافية من اللقاح بسبب الطلب المرتفع، وصعوبة بلوغ المناعة، قبل بداية شهر رمضان، حيث يتطلب الأمر أربعة أشهر أخرى على أقل تقدير.