اللجنة العلمية تقترح شهادة التلقيح مقابل التنقل بين المدن المغربية !

/

اللجنة العلمية تقترح شهادة التلقيح مقابل التنقل بين المدن المغربية !

اقترحت اللجنة العلمية والتقنية تغيير مسطرة منح رخص التنقل بين المدن المعمول بها في ظل حالة الطوارئ الصحية؛ وذلك باعتماد شهادة التلقيح لكل راغب في التنقل، والتي توفرها السلطات بمجرد تلقي المواطن الحقنة الثانية من اللقاح، وذلك إما عن طريق البوابة الإلكترونية التي وضعتها رهن إشارة المستفيدين أو بالمقاطعات.

بعض المدن حسب الأحداث المغربية ، بدأت فعليا في العمل بهذا الإجراء كاجتهاد من السلطات هناك، على أساس أن يتم تعميمه على باقي المدن بعد الإعلان عنه بشكل رسمي، خصوصا أن التلقيح ضد “كورونا” يعتبر السبيل الوحيد في الوقت الحالي، لتحقيق مناعة جماعية لوقف انتشار الفيروس والعودة إلى الحياة الطبيعية في أسرع وقت ممكن.

مصادر كانت قد تحدثت عن أن وزارة الداخلية أصدرت تعليمات للولاة والعمال بتشديد الإجراءات الاحترازية، كما أعطيت تعليمات لدوريات السلطة المحلية لمنع التجمعات، والحرص على إغلاق المحلات التجارية والمقاهي في الثامنة، مع استمرار نصب السدود القضائية بمداخل المدن طيلة شهر رمضان.

من جهة أخرى ، نقلت مصادر أن حظر التجول ليلا في رمضان احتمال جد وارد، نظرا للحالة الوبائية التي تعرفها بلادنا وما تطرحه من مخاوف الموجة الثالثة.

مصادر من داخل اللجنة العلمية ذكرت أن فرض الحجر الصحي وحظر التنقل ليلا في رمضان إجراء مطروح، نظرا لمخاوف الموجة الثالثة.

خصوصية شهر رمضان ستدفع حسب المصادر ذاتها ، مختلف السلطات التي تتدخل في الموضوع إلى فرض حظر التنقل ليلا للتحكم في الوضعية الوبائية كي لا تتعرض لانتكاسة صحية، خاصة أن هناك مخاوف من موجة ثالثة، وانتشار طفرات لسلالات متحورة، سجل المغرب منها إلى حد الآن حالات للسلالة البريطانية.