تارودانت: التهميش والإهمال يغتلان المنتزه الغابوي بمنطقة ''البورة'' في صمت وسط لامبالاة المسؤولين

/

تارودانت: التهميش والإهمال يغتلان المنتزه الغابوي بمنطقة ''البورة'' في صمت وسط لامبالاة المسؤولين

رغم أنه يشكل متنفس طبيعي حضري وميدان لممارسة بعض الرياضات وأيضا للإستجمام لفئة عريضة من ساكنة تارودانت وضواحيها، ايت ايعزة، و سيدي دحمان، فإن المنتزه الغابوي الذي يوجد بمنطقة " البورة" التابعة للجماعة الترابية تارودانت، يعيش وضعا كارثيا، بسبب الإهمال وتعرض الطاولات و الكراسي الخشبية للتخريب وانتشار الازبال والنفايات الخفيفة المترامية في مختلف أرجاءه.

ويرى البعض، ان غياب أشغال الصيانة والإصلاح والتتبع على مستوى المنتزه موضوع الحديث، كان من ضمن الأسباب المباشرة التي جعلت المنطقة تفقد جماليتها وتتحول إلى حالة كارثية مع مرور الأيام.

ليبقى السؤال الذي يطرح نفسه بحدة: من المسؤول المباشر على ما آل إليه وضع منتزه منطقة "البورة"؟ هل الجماعة الترابية لتارودانت، ممثلة في مصلحة البستنة والمساحات الخضراء؟ أم المسؤولية يتحملها المواطن!!!