مقطع فيديو لمراهقين أفطروا جهرا في نهار رمضان مقابل حصولهم على مبلغ لا يتعدى 100 درهم يغضب المغاربة

/

مقطع فيديو لمراهقين أفطروا جهرا في نهار رمضان مقابل حصولهم على مبلغ لا يتعدى 100 درهم يغضب المغاربة

انهالت انتقادات واسعة وغاضبة في حق صاحب قناة على “اليوتوب” بعدما عرض تحديا مصورا يعرض فيه مبلغا ماليا على مغاربة مقابل إفطارهم علنا في نهار رمضان.

 

وعرض صاحب قناة مغربية على “اليوتوب” مبلغا ماليا يتراوح ما بين 50 و 200 درهم، على شباب مغاربة مقابل تناولهم قطعة من “الشباكية” في نهار رمضان، وهو التحدي الذي قبله شخصان اللذان لم يجدا حرجا في تناول قطعة من “الشباكية” مقابل حصولهما على مبلغ 100 درهم.

 

وأثار هذا المقطع غضب مغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما طالب بعضهم بتحريك المتابعة القضائية ضد صاحب القناة بعد تحريضه لمغاربة من أجل الإفطار العلني في نهار رمضان.