طاطا | جمعية حقوقية تستنكر استغلال الطوارئ الصحية للاعتداء على المواطنين من طرف بعض افراد الامن

/

طاطا | جمعية حقوقية تستنكر استغلال الطوارئ الصحية للاعتداء على المواطنين من طرف بعض افراد الامن

ادانت الجمعية المغربية لحقوق الانسان بطاطا في بيان لها الاعتداء البدني والنفسي على المواطنين في الشارع العام ومن داخل المنطقة الإقليمية للأمن.

وجاء في بيان الجمعية انها “تلقت مجموعة من الشكايات حول تجاوزات رجال الامن من خلال اعتداءاتهم على حقوق وحريات المواطنين.” واضاف البيان ان “الجمعية تتابع بأسف واستنكار شديدين الوضع الامني بالمدينة بفعل اعتداء بعض افراد الامن على حقوق وحريات المواطنين واستغلال حالة الطوارئ من اجل الاعتداء على المواطنين والحط من كرامتهم بمختلف الوان واشكال الاهانة من ضرب وركل ورفس وشتم وسب وتهديد بالشارع العام واحتجاز من داخل المنطقة الاقليمية للأمن من طرف بعض افراد الامن، الذين حولوا مهمتهم من افراد في خدمة الشعب يحمون المواطنين من عوارض المصادفات الى افراد للقمع والترهيب وهدر الكرامة.

واردفت الجمعية في البيان ذاته, حسب جريدة الاسبوع الصحفي التي أوردت الخبر، ان هذه التجاوزات تتعارض مع كل القوانين والاتفاقيات المناهضة للتعذيب والعقوبات القاسية واللاإنسانية والحاطة من الكرامة الانسانية، التي تعد واحدة من اقدس الحقوق.

واستنكر البيان استغلال حالة الطوارئ من اجل انتهاك حقوق الانسان في حق مواطنين مقصيين ومهمشين، وحصر جالة الطوارئ على البعض واستثناء ذوي الحظوة والنفود. وحملت الجمعية المسؤولية فيما يقع من تجاوزات وانتهاكات لوزير الداخلية والمدير العام للأمن الوطني وعامل الاقليم، ورئيس المنطقة الاقليمية للأمن الوطني. واكدت ان مهمة رجل الامن هي خدمة الشعب وحماية المواطنين وليس قمعهم وترهيبهم والاعتداء البدني والنفسي عليهم، وان هدا العنف اصبح ثابتا بنيويا وممنهجا بمباركة من رئيس منطقة الامن الاقليمي.