محللون: حزب التجمع الوطني للأحرار سيتصدر نتائج الإستحقاقات التشريعية لسنة 2021 

/

محللون: حزب التجمع الوطني للأحرار سيتصدر نتائج الإستحقاقات التشريعية لسنة 2021 

لم يستبعد محللون أن تكون أسباب الهجوم الجماعي على التجمع الوطني للأحرار، من قبل أحزاب في الأغلبية والمعارضة، شعورها “الفطري”، أن حزب “الحمامة” سيتصدر نتائج تشريعيات 2021.

 

ويتوقع العديد من المهتمين بالشأن الانتخابي أن ينحصر التنافس على المركز الأول في الاستحقاقات التشريعية المقبلة، بين التجمع الوطني للأحرار، والعدالة والتنمية، مع امتياز نسبي لـ “الأحرار” الذي يستعد للإعلان عن مفاجأة بعد انقضاء رمضان، كما جاء على لسان محمد أوجار، القيادي في الحزب نفسه.

 

ويظهر من خلال الخرجات الإعلامية لبعض قادة التجمع الوطني للأحرار، أن حزبهم عاقد العزم على اكتساح الانتخابات التشريعية المقبلة، وتبوؤ الصدارة، وقيادة الحكومة المقبلة، تماما كما جاء على لسان محمد أوجار، ومصطفى بيتاس.

 

وأنجزت اللجنة الوطنية المكلفة بالانتخابات، التي يقودها رشيد الطالبي العلمي، الذي يمر بوعكة صحية ألزمته الفراش، عملا كبيرا، استحسنته قيادة الحزب، إذ تم العمل على تغطية جميع الدوائر الانتخابية، بأسماء وازنة، لها امتدادات انتخابية، من شأنها أن تحقق نتائج جيدة.

 

وتوقع مصطفى يحياوي، أستاذ الجغرافيا السياسية وتقييم السياسات العامة في جامعة الحسن الثاني بالمحمدية، فوز حزب التجمع الوطني للأحرار بالاستحقاقات الانتخابية المقبلة.