المغرب يستعد إلى إعادة فتح الحدود الجوية والبرية أمام السياح ومغاربة العالم تزامنا مع قرب العطلة الصيفية 

/

المغرب يستعد إلى إعادة فتح الحدود الجوية والبرية أمام السياح ومغاربة العالم تزامنا مع قرب العطلة الصيفية 

بعد صدور قرار تمديد عمل المطاعم والمقاهي والمحلات التجارية إلى الساعة الحادية عشرة ليلا بدل الثامنة مساء ابتداء من يومه الجمعة، يستعد المغرب إلى إعادة فتح حدوده الجوية والبحرية أمام السياح ومغاربة العالم؛ وذلك تزامنا مع قرب العطلة الصيفية.

ورفعت اللجنة العلمية والتقنية لتدبير جائحة “كورونا” توصياتها إلى وزارة الصحة بخصوص نقطة إعادة فتح الحدود واستئناف الحركة السياحية مجددا، وهي التوصيات المرتقب أن تترجمها الحكومة إلى قرارات في غضون الأيام المقبلة.

وحسب معطيات إعلامية فإن فتح الحدود سيكون في المرحلة الحالية تدريجيا، أي أنه لن يتم فتح الأجواء مع الـ54 دولة التي أغلق المغرب معها حدوده ومنع من وإليها السفر.

ولم تتوصل شركات الطيران، إلى حدود اليوم الجمعة، بأي قرار حول تاريخ فتح الحدود. ويرتقب أن تعلن السلطات المغربية عن هذا القرار في إطار الرفع التدريجي للتدابير الاحترازية المرتبط بتقييم الوضعية الوبائية في عدد من مناطق العالم.

وأوضح سعيد المتوكل، عضو اللجنة العلمية والتقنية التابعة لوزارة الصحة، أن إعادة فتح الحدود ستعتمد أولا على وضعية الحالية الوبائية في الدول التي سيتم استئناف الرحلات معها.