إقليم تارودانت: أبواب القسم الداخلي لإعدادية مركز أزرار بتالوين لازالت مغلقة في وجه تلاميذ المنطقة

/

إقليم تارودانت: أبواب القسم الداخلي لإعدادية مركز أزرار بتالوين لازالت مغلقة في وجه تلاميذ المنطقة

 بعدما تم بناء القسم الداخلي لإعدادية مركز جماعة "ازرار" دائرة تاليوين بإقليم تارودانت، وتزويده بجميع المعدات الأساسية، لما لها من أهمية قصوى في مجال التربية والتعليم بالمنطقة، استحسنها السكان وبعثت في نفوسهم ارتياحا كبيرا وإحساسا بالآفاق المستقبلية المزدهرة لفلذات أكبادهم، لكن مع هذا الإحساس خابت آمالهم وتبخرت أحلامهم، جراء تعطيل فتح أبواب هذا المأوى المخصص للتلاميذ الذين ينحدرون من مداشر وقرى نائية بعيدة عن الإعدادية بمسافات طويلة وشاقة للغاية، يقطعونها عبر الأقدام في ظروف طبيعية قاسية جدا، بسبب صعوبة المسالك الممتدة عبر الأودية الملتوية وسفوح الجبال الشامخة، تتخللها وديان يصعب تجاوزها والمعروفة بوعورتها، هذا ما يتسبب في ولوج معظم هؤلاء التلاميذ إلى الانقطاع المبكر عن الدراسة ويغذي ظاهرة الهذر المدرسي في الوسط القروي.

  
 فلا زالت ساكنة جماعة "أزرار" تنتظر بفارغ الصبر فتح أبواب القسم الداخلي المجهز بكل محتوياته الأساسية في وجه أبنائهم الأبرياء، الذين هم أحوج إلى مأوى يهيئ لهم الظروف المناسبة لمواصلة دراستهم المرجوة ، لكن بكل أسف أن المتتبع للساحة التعليمية بإقليم تارودانت، يجد نفسه أمام تناقضات صارخة بين خطاب المسؤولين وبين الواقع المرير الذي يكذب ما يذهبون إليه، فما عليه إذن إلا أن يتعايش مع هذا الوضع الشاذ، الذي أصبح لا يطاق، فصار مصدر القلق ومبعث الانهيار النفسي.