مكناس: ايداع خليفة باشا وعون سلطة وثلاثة أفراد من القوات المساعدة السجن بسبب انتحار بائع متجول

/

مكناس: ايداع خليفة باشا وعون سلطة وثلاثة أفراد من القوات المساعدة السجن بسبب انتحار بائع متجول

أمر قاضي التحقيق بابتدائية مدينة مكناس، بإيداع خليفة باشا بوفكران سجن تولال بالمدينة على خلفية اتهامه بتعنيف واحتجاز بائع متجول انتحر قبل أسابيع بعد إحساسه ب”الحكرة” بعدما حجز بضاعته واقتاده لمقر الباشوية رفقة عناصر القوات العمومية.

ولم يكن باشا بوفكران الوحيد الذي أمر قاضي التحقيق بإيداعه السجن نفسه، بل حتى عون سلطة برتبة مقدم و3 أفراد من القوات المساعدة، أودعوا بدورهم بناء على أمر من قاضي التحقيق في محكمة مكناس الابتدائية الذي استمع إليهم إعداديا أمس وأجل التحقيق التفصيلي معهم.

وأحيل المتهمون الخمسة أمس من طرف الضابطة القضائية للدرك الملكي، على النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية التي استمعت إليهم وأحالتهم على قضاء التحقيق، ملتمسة التحقيق معهم لأجل العنف والاحتجاز، قبل أن يستمع إليهم قاضي التحقيق المكلف بالبحث والتحري في الملف.

وأحيل المتهمون بعد أكثر من شهر على صدور أوامر قضائية بالتحقيق معهم على خلفية انتحار بائع الخضر والفواكه وتركه رسالة اتهمهم فيها باحتقاره وتعنيفه واحتجازه، بعدما حجزوا بضاعته من الشارع العام، ذاكرا بالأسماء والصفات كل من اعتدى عليه وعنفه وضربه واحتجزه.

وخلفت وفاة الضحية حسرة كبيرة في صفوف مواطني منطقة بوفكران وفعالياتها التي خرجت للاحتجاج على ظروف وملابسات انتحاره وطالبت بالتحقيق فيها، قبل أن تدخل النيابة العامة على الخط وتأمر بذلك فيما استغرق التحقيق أسابيع قبل إحالة المسطرة على وكيل الملك.