أكادير: التجمع الوطني للأحرار يطلق جولة تواصلية لتقديم التوجهات الكبرى لـ''برنامج الأحرار''

/

أكادير: التجمع الوطني للأحرار يطلق جولة تواصلية لتقديم التوجهات الكبرى لـ''برنامج الأحرار''

·      المبادرة تهدف للتعريف بالتوجهات الكبرى لبرنامج الأحرار وتقديم التعاقد السياسي المستقبلي.

·      5 التزامات حددها الحزب بناء على الإنصات تشكل أساس توجهات البرنامج.

·      سيقوم الحزب خلال هذه المحطة التواصلية الجديدة بتفصيل هذه التوجهات التي تتقاطع مع جوهر مضامين تقرير لجنة النموذج التنموي الجديد. 

 

أعلن حزب التجمع الوطني للأحرار يوم الخميس 3 ماي بأكادير، عن إطلاق الجولة التواصلية لتقديم التوجهات الكبرى لـ "برنامج الأحرار" 2021 – 2026.

تهدف هذه المبادرة التواصلية إلى التعريف ببرنامج معزز بالأرقام، محكم، قابل للتنفيذ، يعكس طموحات المواطنين ويؤسس لتعاقد سياسي مستقبلي سليم، ويحمل كل مقومات التغيير التي يطمح لها المواطن، في إطار منهجية الإنصات، التي يتبعها الحزب والتي تعتمد على التواصل المباشر مع المواطنين.

ويأتي "برنامج الأحرار"، في مرحلة دقيقة تعيشها بلادنا، للعمل على تجاوز آثار الأزمة التي تعرفها المملكة على غرار دول العالم، جراء تفشي فيروس كوفيد 19، مع الإجابة على التساؤلات المشروعة للمغاربة، لا سيما بعد إطلاق جلالة الملك نصره الله لورش الحماية الاجتماعية المهم، وطرح مضامين النموذج التنموي الجديد، الذي يرمي لتطوير مجموعة من المجالات على الصعيد الوطني.

ويرتكز "برنامج الأحرار"، الذي تم إطلاقه اليوم، على 5 التزامات أساسية، وهي الحماية الاجتماعية، والصحة، والشغل، والتعليم، وإدارة في الإستماع.

وتشكل هذه الالتزامات حجر الزاوية في التعاقد مع المواطنين، وتمت صياغتها بعد استغراق الوقت الكافي في الإنصات ورصد الإجراءات القابلة للتحقيق والتي تكتسي طابعا أولويا لدى شرائح واسعة من المجتمع.

وسيقدم الحزب مجموعة من المقترحات لتحقيق هذه الالتزامات في المرحلة المقبلة، والتي تنطلق في شموليتها من مجهود الإنصات الموسع والمستمر الذي نهجه الحزب على مدى السنوات الخمس الماضية والذي شمل الاستماع إلى أزيد من 300 ألف مواطن ومواطنة.

يؤمن التجمع الوطني للأحرار، بــ"مغرب أقوى وأكثر عدلا"، لتحقيق الهدف الأسمى، المتمثل في فرص بناء مستقبل أفضل للأسر المغربية في ظل دولة الحق والقانون، فضلا عن العمل على تنزيل مجموعة من الأولويات على أرض الواقع، تتوزع بين، الحماية من تقلبات الحياة، والكرامة في الولوج إلى الصحة، ومناصب الشغل للجميع، ومدارس قائمة على المساواة، وإدارة تتقن الإنصات.

وتشكل الجولة الوطنية لـ"برنامج الأحرار"، فرصة للتأكيد على أهمية التواصل داخل التجمع الوطني للأحرار، بعد سلسلة من البرامج المماثلة في السنوات الماضي، من قبيل المؤتمرات الجهوية، وتقديم مسار الثقة، و100 يوم 100 مدينة، واللقاءات التواصلية للمكتب السياسي بالجهات، وخلاصات مرحلة ما بعد كورونا.