إغرم : تقرير يدق ناقوس الخطر بجماعة تندين وانعدام العدل في ثمن الشاحنة الصهريجية يزيد الطين بلة 

جماعة تندين..

إغرم : تقرير يدق ناقوس الخطر بجماعة تندين وانعدام العدل في ثمن الشاحنة الصهريجية يزيد الطين بلة 

دق الفرع المحلي لحزب الاستقلال بجماعة تندين إقليم تارودانت ناقوس الخطر بخصوص ما وصفها بالوضعية شديدة القلق التي تعيشها الساكنة المحلية مع المادة الحيوية المتمثلة في الماء الصالح للشرب، إذ تعيش غالبية الساكنة على إيقاع النقص الحاد في الماء بفعل توالي سنوات الجفاف حيث أنها تعتمد بالأساس على المطفيات لتخزين المياه لاستعمالها في الشرب والأغراض المنزلية المختلفة. 

 

وحسب بيان استنكاري للفرع بتاريخ 8 يونيو 2020، تتوفر تارودانت بريس على نسخة منه، تشكل دواويير فرقة تاميغاط الأكثر تضررا بغياب مشاريع خاصة للربط بشبكة الماء الصالح للشرب، وحتى إذا كانت هناك مشاريع فهي تعتريها مشاكل كحالة ( مشروع 5 دواويير – اكني-تازكا- تفجكونت- تنكمارت- تالكريغ) والذي أنجز منذ 2017 ومازالت الساكنة تمني النفس في الاستفادة الفعلية منه، بالإضافة إلى الدواوير المتبقية والتي تعتمد على الشاحنة الصهريجية، التي تعتبر خدمة تقدم من طرف الجماعة الترابية حيث يستفيد من هذه الشاحنة مجموعة من الدواويير (اغير – مكسوت – تيلوا نوفلا- فوانو- اورير – املو – تفجكونت- اكرنوال- تيلوا نيزدار- تيزمزال- كماز- ايت افران- وينيليون- تيفغلت- تكربونت- اوغزيف) بالإضافة الى الدواويير المذكورة سابقا، غير أن هذه الخدمة تعرف تمييزا سلبيا في تقديمها للساكنة، وذلك نظرا لانعدام العدل في ثمن اقتناء الشاحنة الصهريجية الواحدة، حيث يعرف تمييزا بين السكان وهذا تسيير غير منصف، إذ تقتني ساكنة الدواويير البعيدة الشاحنة بثمن 150 درهم عكس سكان الدواويير القريبة 60 درهما، وفي فترة أزمة كورونا التي استدعت التكتل والتعاون من اجل خدمة المواطنين والمواطنات في هذه الظروف الصعبة، حيث سجل الفرع غياب هذا الحس التضامني من طرف مسيري الشأن العام المحلي، إذ تم تقديم خدمة الصهريج ب 200 درهم، وهذا يشكل حيفا وظلما اتجاه المواطنين في هذا الظرف الصعب المتسم بسنة جافة و أزمة صحية عالمية.

 

وعليه عبر الفرع عن استنكاره لمثل هذه السلوكات التي تنم عن عدم المسؤولية، كما دعى كافة المؤسسات العمومية والسلطات المحلية والإقليمية لتارودانت تماشيا مع التوجيهات الملكية السامية الرامية إلى جعل هموم المواطنين في قلب اهتمامات المسؤولين، للتدخل العاجل من اجل التسريع في تنزيل مشاريع الربط بالماء الصالح للشرب، سيما وان المنطقة غنية بالفرشة المائية، والتعجيل في انجاز مشروع الربط بالماء الصالح للشرب للدواويير ( مكسوت- تيلوا نوفلا- فوانو- اغير) ومشروع دواويير (ايت سعيد – تفرزلت)، والإسراع بربط دوار تفجكونت بالأنبوب باعتباره دوارا مستفيدا من مشروع الماء في إطار برنامج PIMAT، وتمديد المشروع لصالح ثلاث دواويير مجاورة (اكرنوال- اورير- املو) وربط دوار (اغرمان واكنان) بالماء، والتدخل من اجل إنصاف السكان وتوحيد تسعيرة اقتناء الشاحنة الصهريجية وإلغاء هذا التمييز واللامساواة بين مواطني ومواطنات الجماعة في أفق الربط بنسبة المئة بالمئة بالماء الصالح للشرب، وكذا التدخل من اجل انجاز أثقاب مائية لفائدة 8 دواويير ( وينياليون- ايت افران- تيفغلت- اوغزيف- تكربونت- كماز- تيزمزال- تيلوا نيزدار)، بالإضافة إلى دعوة السلطات العمومية وكافة المؤسسات المعنية بالإقليم وخارج الإقليم إلى التسريع والإسراع في وضع مخطط استعجالي لإنقاذ ساكنة هذه الجماعة من أي أزمة مستقبلية ترتبط بالماء.